سوريون حاولوا الوصول من لبنان إلى أوروبا فوجدوا أنفسهم على الشواطئ السورية

الأربعاء 17 شباط/فبراير 2021

أكدت وسائل إعلام موالية صحة الأنباء المتداولة عن وصول سوريين من لبنان إلى السواحل السورية خلال محاولتهم الوصول إلى قبرص أو اليونان.

وذكر الإعلام الموالي، الثلاثاء، نقلاً عن مصدر في الشركة السورية لنقل النفط في بانياس، أن قارباً محملاً بمهاجرين سوريين وجد نفسه على شواطئ سوريا.

وذكر المصدر أن “نحو 106 أشخاص بينهم أطفال ونساء، تعرضوا للخداع من قبل اثنين من المهربين جنسيتهما لبنانية، وكان من المقرر نقلهم بزورقين ضخمين إلى أحد الدول البحرية المجاورة بهدف إيصالهم إلى أوروبا لاحقاً، حيث أخبرهم أحد المهربين بأن عطلاً طرأ على المركب الآخر، ويجب قطره للشاطئ”.

وخلال الاقتراب من الشاطئ “ارتطم المركب بالصخور البحرية، ما اضطر الجميع للنزول فوراً، وذلك في تمام الساعة الـ3 من صباح 11 شباط الجاري، في موقع عرب الملك التابع للشركة السورية لنقل النفط”.

وأضاف المصدر أنه “تم إبلاغ خفر السواحل، الذين جاؤوا بالطعام والشراب والبطانيات لإدراك السوريين الذين كانوا بحالة مأساوية نتيجة البرد الشديد، مضيفاً أنهم كانوا قد غادروا إلى لبنان بقصد الهجرة، بعد دفعهم مبالغ مالية تراوحت بين 500 إلى 600 دولار للمهربين”.

* الصورة أرشيفية

المصدر: عكس السير