مع تحليق طيران مسير.. انفجارات عنيفة تهز ريف دير الزور

الأحد 28 شباط/فبراير 2021

هزت انفجارات عنيفة بادية البوكمال الخاضعة لسيطرة القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها بريف دير الزور الشرقي، اليوم الأحد.

وتزامنت الانفجارات مع تحليق لطيران مسير في الأجواء، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

أتى ذلك، بعد يوم من الضربة الجوية الأميركية التي أدت لتدمير مواقع ونقاط محدثة عند أحد المعابر غير الشرعية مع العراق بريف البوكمال شرقي دير الزور، بالإضافة لتدمير 3 شاحنات للذخيرة تابعة لحزب الله العراقي تصادف دخولها إلى الأراضي السورية، فضلاً عن مقتل 22 من تلك الميليشيات بالضربة.

رد قاسٍ وعنيف

ووفقاً للمرصد فإن بعض الميليشيات الموالية لإيران تريد الرد على القصف الأميركي باستخدام الصواريخ التي جرى استقدامها مؤخراً وقصف القواعد والمواقع الأميركية على الضفة الأخرى من نهر الفرات، إلا أن قيادة الحرس الثوري الإيراني منعت ذلك منعاً باتاً، لأن الرد الأميركي سيكون قاسياً وعنيفاً.

هذا وارتفعت حصيلة الخسائر البشرية جراء القصف الجوي الأميركي على مواقع وشحنة أسلحة لحظة دخولها الأراضي السورية قادمة من العراق من معبر عسكري قرب معبر القائم الرئيسي ضمن منطقة البوكمال شرقي دير الزور إلى 22، جميعهم من الحشد الشعبي العراقي وحزب الله العراقي.

كما أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وأدى القصف لتدمير مواقع محدثة و3 شاحنات للذخيرة بشكل كامل، ووفقاً لمصادر المرصد، فإن القوات الإيرانية والميلشيات الموالية لها عمدت بعد الضربة مباشرة إلى إخلاء مواقع ومقرات عدة في البوكمال وإعادة التموضع بمواقع ونقاط أخرى خوفاً من استهدافات متتالية.

المصدر: العربية نت