المرصد: غارات إسرائيلية في الجولان استهدفت مواقع لحزب الله

الخميس 6 أيار/مايو 2021

سوريا اليوم – متابعات

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الضربات الإسرائيلية التي تم شنها بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس في سوريا استهدفت مواقع عسكرية قرب الجولان يتواجد بها عناصر من ميليشيا حزب الله اللبنانية.

ونقل المرصد عن نشطاء من المنطقة الجنوبية في سوريا قولهم إن مروحية إسرائيلية قصفت بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس نقطة عسكرية يتواجد بها عناصر يتبعون سرايا الاستطلاع والرصد في حزب الله اللبناني، في محيط بلدة جباتا الخشب، شمال القنيطرة، قرب الجولان المحتل، بحسب ما نقلت العربية نت اليوم الخميس.

وبحسب المرصد، جرى استهداف النقطة بصاروخين من قِبل مروحية إسرائيلية من فوق الجولان المحتل. وأسفر الاستهداف عن جرح ثلاثة عناصر ممن كانوا متواجدين في النقطة العسكرية.

تشييع عنصر من حزب الله في لبنان توفي بغارة إسرائيلية في سوريا في 2019 (أؤشيفية)
تشييع عنصر من حزب الله في لبنان توفي بغارة إسرائيلية في سوريا في 2019 (أرشيفية)

كما جرى استهداف نقطة عسكرية أخرى في محيط تل الشعار أيضاً.

وفقاً للمرصد، لم تعرف هوية المصابين إذا ما كانوا من الجيش أم من سرايا الرصد والاستطلاع في حزب الله.

وكان المرصد قد وثق الأربعاء مقتل عنصر في الميليشيات الموالية لإيران، من أبناء قرية أم العمد بريف حمص، جراء ضربات إسرائيلية، بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، استهدفت موقعاً عسكرياً في ريف اللاذقية.

كما أسفرت إحدى الضربات الإسرائيلية في ريف جبلة قرب طريق اللاذقية-طرطوس السريع عن أضرار مادية كبيرة في الموقع.

آثار الغارة الإسرائيلية في اللاذقية
آثار الغارة الإسرائيلية في اللاذقية

واستهدفت إسرائيل، بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، مواقع عسكرية تتواجد فيها الميليشيات الموالية لإيران في ريفي اللاذقية وحماة، للمرة العاشرة منذ مطلع العام 2021 الجديد.

وفي حماة طال القصف مستودعات للأسلحة والذخائر في جبال وغابات منطقة دير شميل بريف حماة الغربي عند الحدود الإدارية مع اللاذقية. وفي اللاذقية طال القصف مقرات عسكرية ومستودعات أسلحة وذخائر جنوب الحفة.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني كان يتردد إلى منطقة المستودعات في منطقة دير شميل، بحسب المرصد.