وفاة طفلة في إدلب بسبب وحشية والدها تهز السوريين

الخميس 6 أيار/مايو 2021

سوريا اليوم – متابعات

شهدت محافظة إدلب شمال غرب سوريا حادثة وفاة هزت المنطقة لطفلة نتيجة الجوع وعدة أمراض أصابتها بسبب تكبيلها من قبل والدها بسلاسل مجنزرة وتخصيص قفص لها داخل مخيم “فرج الله” بالقرب من بلدة “كللي” شمال محافظة إدلب، بحسب ما نقلت صحيفة “زمان الوصل” اليوم الخميس.

الطفلة “نهلة العثمان” البالغة من العمر 8 أعوام، توفيت مساء الثلاثاء، نتيجة نقص في الطعام والشراب، والتهاب أصابها في الكبد وأمراض أخرى، بعد حبسها من قبل والدها داخل قفص حديدي، وتكبيل أيديها بسلاسل لفترة طويلة داخل المخيم.

واستطاعت الطفلة “نهلة” الصمود لعدة أشهر رغم ندرة الطعام والشراب، وكانت تمشي أمام ناظر جميع سكان المخيم مكبلةً بسلاسل في أيديها لتأوي إلى قفصها الذي أصبح بمثابة بيت دائم لها، وذلك بعد أن طلّق أبوها أمها قبل نحو عام.

وأكد قائد الشرطة في “حكومة الإنقاذ” (التابعة لهيئة تحرير الشام) أن جهاز الشرطة تمكن من إلقاء القبض على والد الطفلة “نهلة”، بعد ورود معلومات بأنه تعمد سجنها وربطها وتعذيبها.

وأشار إلى أن الشرطة سوف تتخذ كافة الإجراءات اللازمة بحق جرمه فور انتهاء التحقيق.