وزارة الخارجية تدعو السوريين في الخارج إلى المشاركة بالانتخابات الرئاسية غداً لتأكيد “انتمائهم الوطني”

الأربعاء 19 أيار/مايو 2021

سوريا اليوم – دمشق

دعت وزارة الخارجية والمغتربين المواطنين السوريين في الخارج إلى المشاركة بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية يوم غد الخميس 20 أيار/مايو، تأكيداً لإرادتهم الحرة وانتمائهم الوطني والمساهمة في بناء سورية المتجددة التي يقرر مستقبلها السوريون وحدهم، بحسب تعبيرها.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا) عن بيان أصدرته الوزارة اليوم الأربعاء أن “مشاركة المواطنين في المغتربات بهذا الواجب الوطني تشكل التأكيد الأبلغ على التمسك باستقلالية القرار الوطني وإفشال كل المحاولات الرامية لفرض الوصاية على السوريين ورهن إرادتهم لمشيئة الآخرين”، مؤكدة أن “الأوطان الحرة يبنيها الأحرار، والسوريين على مر التاريخ كانوا عنواناً للكرامة ورمزاً للحرية ونبراساً في التمسك بإرادتهم الحرة ورفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي في شؤونهم”.

وتوجهت الوزارة إلى المواطنين السوريين في المغتربات بالقول إن “سفارات وطنكم والعاملين فيها يفتحون قلوبهم قبل أبوابهم لاستقبالكم لممارسة هذا الواجب الوطني والمشاركة مع السوريين في داخل الوطن بهذا الاستحقاق الوطني المهم وليكن شعاركم: من أجل سوريا سأشارك في الانتخابات الرئاسية”.

وتجري الانتخابات في الخارج غداً الخميس، بينما يصوت المواطنون في الداخل السوري يوم الأربعاء 26 أيار/مايو الجاري.

وكانت المحكمة الدستورية العليا تلقت 51 طلباً للترشح للانتخابات الرئاسية بينها طلبات 7 سيدات، وذلك بين 19 و28 نيسان/أبريل 2021. وأصدرت المحكمة في 10 أيار/مايو الجاري قرارها النهائي بقبول ترشيح 3 مرشحين للانتخابات الرئاسية، وسمحت لهم بالقيام بحملة انتخابية مدتها 8أيام، بدأت من الأحد 16 أيار/مايو إلى يوم الاثنين 24 أيار/مايو المقبل، يعقبها “صمت انتخابي” قبل الانتخابات بيوم.

ويُنتظر إعلان فوز الرئيس السوري بشار الأسد بالانتخابات الشهر الجاري، لولاية رئاسية رابعة تستمر إلى عام 2028.

وترفض المعارضة السورية والأمم المتحدة ودول غربية عديدة نتائج الانتخابات الرئاسية سلفاً، وتعتبرها غير ديمقراطية لأنها لا تجري في إطار العملية السياسية التي أقرها قرار مجلس الأمن الدولي 2254، والتي تشرف عليها الأمم المتحدة. بينما اعتبرت روسيا الانتخابات لا تتعارض مع القرارات الدولية.