الإدارة الذاتية تدعو فرنسا لإشراكها في العملية السياسية ودعم مشاريعها الخدمية والصحية

الأربعاء 9 حزيران/يونيو 2021

سوريا اليوم – متابعات

دعا وفد للإدارة الذاتية في فرنسا، الأربعاء، إلى إشراك الإدارة الذاتية في العملية السياسية وتقديم الدعم الخدمي والصحي لها.

والتقى وفد للإدارة الذاتية لشمال وشرق سـوريا، الأربعاء، مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية للبرلمان الفرنسي جون لوي بورلانج، وذلك بعد دعوة رسمية لزيارة باريس، بحسب ما ذكرت وكالة نورث برس اليوم.

وقال حمدان العبد، نائب رئاسة المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية وهو مشارك في الوفد، إنهم طلبوا إشراك الإدارة الذاتية في العملية السياسية وصياغة الدستور من أجل التسوية وفق قرار مجلس الأمن 2254.

وأضاف, في تصريح خاص لنورث برس: “كذلك طالبنا بدعم دولي لإعادة الإعمار وإنشاء المشاريع التنموية للقضاء على البطالة وتقديم الدعم الإنساني لمخيمات اللجوء شمال شرقي سوريا”.

كما طالب الوفد بدعم التعليم والقطاع الصحي من خلال سد الاحتياجات لسيارات الإسعاف والمعدات الطبية الحديثة وإنشاء مركز لمعالجة مرضى السرطان شمال شرق سوريا، بحسب “العبد”.

وأول أمس الاثنين، وصل وفد من الإدارة الذاتية إلى العاصمة الفرنسية باريس، ضم بالإضافة لحمدان العبد، ليلى مصطفى، الرئيسة المشاركة لمجلس الرقة المدني، وكليستان سيدو، مسؤولة العلاقات الخارجية في جامعة روجآفا.

وألقى كل “العبد” و”مصطفى” كلمة في البرلمان الفرنسي حول آخر التطورات السياسية في شمال شرقي سوريا وأوضاع اللاجئين ومصير عائلات مسلحي “داعش”.

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الفرنسي عقب افتتاح الجلسة إن الوفد يعكس حقيقة  سياسة شمال شرقي سوريا المبنية على أساس التعايش المشترك بين المكونات والمساواة بين الجنسين.

وأضاف متجهاً للوفد الضيف: “حاربتم في شمال وشرقي سوريا الإرهاب في ظروف صعبة، ورغم كُل المصاعب سعيتم طوال الوقت لبناء نظام ديمقراطي”.

ومن المقرر أن تستمر زيارة الوفد إلى الحادي عشر من حزيران/يونيو الحالي، لعقد لقاءات أخرى خاصةً في مجال البلديات والخدمات وعمل بعض المنظمات.