الحكومة السورية تفرج عن معتقلين من الغوطة الشرقية وتضارب بشأن عددهم

السبت 19 حزيران/يونيو 2021

سوريا اليوم – دمشق

أفادت مصادر سورية معارضة بإفراج الحكومة السورية عن مجموعة جديدة من معتقلي منطقة “الغوطة الشرقية” بريف دمشق، صباح اليوم السبت، حيث تضمنت القوائم بعض المعتقلين القدامى في سجون النظام.

ونقلت قناة “حلب اليوم” المعارضة عن مراسلها أنّ النظام السوري أفرج “عن 22 معتقلاً وليس 32 كما روجت وسائل إعلامية موالية، بينهم ثمانية من بلدة “كفربطنا”، وعشرة من مدينة “سقبا”، بالإضافة لأربعة توزعوا على حمورية، وبيت سوى، وعين ترما”.

وأضاف المراسل أنّ هذه الدفعة من المعتقلين شهدت الإفراج عن معتقلين قدامى تراوحت مدة اعتقالهم بين عامين وخمسة أعوام، حيث اقتصرت عمليات الإفراج الماضية على معتقلين بتهم جنائية أو معتقلين بعد التسويات الأمنية، التي صاحبت دخول قوات الحكومة السورية وسيطرتها على المنطقة.

ونقل مراسل القناة عن مصدر مقرّب من لجان المصالحات في الغوطة الشرقية أنّ النظام السوري “يعتمد سياسة المماطلة في ملف المعتقلين، حيث تم اتخاذ قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي الغوطة الشرقية يوم السبت من كل أسبوع، بهدف إبقاء المنطقة تحت السيطرة وضمان عدم تسجيل أية نشاطات معارضة للنظام، تحت تهديد إلغاء هذه الإفراجات”.

وتقول “حلب اليوم” إنها نجحت في الوصول إلى أسماء معظم المعتقلين المفرج عنهم وهم: “عبد الله عنتر، محمد زاهر بلور، مازن صفية، خالد الصوص، محمد جمال مسعدة، يوسف بلور، علي خطاب، ومحمد عمر محروس” من كفر بطنا، بالإضافة إلى “محمد مروان سعيد، خالد الريحاني، محمد سردار، فايز خميس، محمد يوسف بركات، محمد نور قوتلي، عبد الحكيم قوتلي، و زهير عطايا” من مدينة سقبا.

الجدير ذكره أنّ هذه الدفعة هي ثالث دفعة يتم الإفراج عنها في الغوطة الشرقية، حيث تم الإفراج عن دفعتين في الأسبوعين الماضيين من أبناء مدينتي دوما وعربين ومناطق أخرى، بحسب مراسل “حلب اليوم”.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أعلنت في وقت سابق أنه “تم اليوم الإفراج عن 32 موقوفاً من أبناء ناحية كفر بطنا في الغوطة الشرقية بريف دمشق ممن غرر بهم ولم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين وذلك في إطار الجهود المبذولة لاستكمال عمليات المصالحة الوطنية”، بحسب تعبيرها.

وذكر مراسل الوكالة الحكومية أنه “تم استقبال الموقوفين المطلق سراحهم من قبل عدد من الوجهاء ورجال الدين والأهالي الذين تجمعوا في ساحة ناحية كفر بطنا وسط ترحيب بهذه المبادرة”.

وأشارت الوكالة إلى الإفراج عن 26 موقوفاً من أبناء الغوطة ضمن فعالية وطنية في مدينة دوما بريف دمشق في الخامس من حزيران/يونيو الجاري “في إطار استكمال عمليات المصالحة الوطنية”.