روسيا استعادت أطفال داعش “الروس” من مخيم روج السوري والعين الآن على مخيم الهول

الأحد 4 تموز/يوليو 2021

سوريا اليوم – القامشلي

أعلنت مفوضة حقوق الطفل لدى الرئاسة الروسية آنا كوزنيتسوفا أنه تمت إعادة جميع الأطفال الروس الذين تأكد وجودهم في مخيم روج شمالي سوريا، إلى وطنهم.

جاء هذا التصريح لدى وصول طائرة تابعة لوزارة الدفاع الروسية الليلة الماضية إلى مطار تشكالوفسكي بضواحي موسكو، قادمة من سوريا وعلى متنها 23 طفلاً روسياً من أيتام داعش في سوريا.

وأوضحت كوزنيتسوفا أن الرحلة الخاصة الرابعة عشرة من سوريا نقلت أطفالاً من نزلاء مخيم روج ودار للأيتام وسجن بدمشق. وقالت: “من سجن دمشقي أعيد الأطفال الأصغر سناً الذين كانوا هناك مع أمهاتهم”، بحسب ما نقل اليوم الأحد موقع “روسيا اليوم“.

وذكرت المفوضة أن بعض الأطفال استقبلتهم في المطار سيارات إسعاف في إجراء احترازي بسبب تسجيلهم درجات حرارة مرتفعة، لكن حالتهم لا تثير المخاوف.

وأضافت أن هناك احتمال وجود طفلين آخرين في مخيم روج، و”ستتم إعادتهم إلى الوطن حال العثور عليهم، في حين أن الجهود الأساسية ستركز على مخيم الهول”، مشيرة إلى أن الجانب الروسي أعد 106 ملفات من الوثائق المطلوبة لإعادة الأطفال من ذلك المخيم.

وفي صيف عام 2017، بدأت روسيا العمل الممنهج لتحديد أماكن وجود المواطنين القصر لها في العراق وسوريا وإعادتهم إلى الوطن، وخلال الفترة الماضية، تمت إعادة إجمالي 341 طفلاً.

وقالت “روسيا اليوم” إن “هؤلاء الأطفال اصطحبهم إلى سوريا والعراق ذووهم الذين قدموا إلى المنطقة في السنوات الماضية للانضمام إلى صفوف التنظيمات الإرهابية العاملة هناك”.

ويضم مخيما روج والهول عدداً كبيراً من أرامل وأيتام داعش، وتطالب الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، التابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، الدول التي ينتمي إليها هؤلاء باستعادتهم.