طعن رسامة كاريكاتير انتقدت “الائتلاف الوطني” في اعزاز

الأحد 18 تموز/يوليو 2021

سوريا اليوم – متابعات

أدان المركز الصحفي السوري (تابع للمعارضة)، الاعتداء على إحدى كوادره، الناشطة ورسامة الكاريكاتير “هديل اسماعيل”، التي تعرضت للطعن من قبل مسلحين اثنين ملثمين مجهولا الهوية يوم الجمعة الفائت في مدينة “أعزاز” (خاضعة لسيطرة الفصائل المدعومة من تركيا)، وسلب مبلغ مالي كان بحوزتها عبارة عن مستحقات مالية، لبعض العاملين في المركز ذاته.

“اسماعيل” التي تعرضت لطعن في خاصرتها، تم إسعافها إلى المستشفى وتقديم العلاج لها، وحالتها مستقرة، وتم فتح تحقيق بالحادثة، بحسب شبكة “شام”، التي نقلت عن مصادر لم تذكر اسمها، قولها إن “اسماعيل” سبق أن تعرضت للتهديد من قبل مجهولين يستقلون سيارة مفيمة في “أعزاز” بتاريخ 19 حزيران الفائت، مضيفة أن الملثمين حملوا «تهديدا واضحا للناشطة، باسم رئيس الائتلاف الوطني حينها “نصر الحريري”، والتي يبدو أن الناشطة قامت برسم كاريكاتير ينتقده وينتقد الائتلاف الوطني، وكان التهديد صريح لها بأنها ستتعرض لمشاكل في حال كررت تلك الرسومات»، بحسب ما نقل موقع “سناك سوري“.

بدورها أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، بياناً أدانت فيه الحادثة، وقالت إنها تدين «كافة الانتهاكات التي تقع بحق الكوادر الإعلامية والمراكز الإعلامية، والتي تسعى نحو تكميم الأفواه وإيقاف نقل وقائع الأحداث الميدانية، ونُشدّد على ضرورة تعزيز حمايتهم؛ نظراً لدورهم الحيوي في نشر المعلومات، والسماح لهم بالعمل بحرية، والتوقف عن سياسة التهديد والملاحقة».

يذكر أن الإعلاميين والصحفيين يتعرضون لانتهاكات مستمرة في مختلف المناطق السورية، كالتوقيف والاعتقال وحتى التهديد والقتل أحياناً.