برنامج خاص للجوء الحقوقيين والصحفيين إلى كندا قد يستفيد منه سوريون

الاثنين 19 تموز/يوليو 2021

سوريا اليوم – أوتاوا

قالت مصادر في أوتاوا إن الحكومة الكندية سوف تنشي برنامجاً خاصاً للجوء يستهدف الحقوقيين والصحفيين، وهي خطوة قد يستفيد منها ناشطون سوريون وآخرون من دول الشرق الأوسط.

وكشفت منصة “المهاجرون الآن” الإلكترونية المعنية بقضايا المهاجرين حول العالم اليوم الاثنين أن كندا تعتزم “منح المدافعين عن حقوق الإنسان حق اللجوء على أراضيها، ومن بينهم الصحفيون وفق برنامج خاص هو الأول من نوعه حول العالم”.

وتوضيحاً لهذه الخطوة، قال وزير الهجرة واللاجئين والجنسية الكندي ماركو ميندتشينو، إن بلاده تؤسس برنامجاً خاصاً لمنح اللجوء للمدافعين عن حقوق الإنسان من نشطاء وحقوقيين وصحفيين، الذين قد يحتاجون إلى طلب اللجوء هرباً من الاضطهاد في بلادهم.

وقال ميندتشينو في مؤتمر صحفي افتراضي من تورونتو نهاية الأسبوع “من الضروري ألا نتجاهل أولئك الذين يشهدون على هذه المآسي الإنسانية، الذين ينشطون من خلال التظاهر والنشر حتى تصل الأنباء إلينا. لكنهم يفعلون ذلك وهم يخاطرون بالتعرض للاضطهاد والاعتقال والتعذيب بل والموت أيضاً”.

وسيوفر البرنامج، الذي تقول وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إنه الأول من نوعه في العالم، الإعاشة لمئتين وخمسين شخصاً سنوياً بالإضافة إلى أسرهم، ويركز على الأشخاص الأكثر عرضة للخطر مثل النساء والصحفيين والمدافعين عن حقوق المثليين.