الادعاء الألماني يلاحق طبيباً سورياً موالياً بتهم القتل والتعذيب

الخميس 29 تموز/يوليو 2021

سوريا اليوم – متابعات

وجّه المدعي العام الألماني تهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية للطبيب السوري علاء. م، بعد أن كشف وثائقي الجزيرة “البحث عن جلادي الأسد” والتحقيق المشترك مع مجلة “دير شبيغل” (Der Spiegel) الألمانية عن جرائم تعذيب ارتكبها المتهم في مستشفيات النظام.

وأشار المدعي العام الألماني إلى أن الطبيب السوري -الذي كان يعمل في مستشفيين عسكريين تابعين للنظام السوري بين عامي 2011 و2012- متهم في 18 حالة تعذيب، وحالة قتل واحدة، بحسب ما ذكرت الجزيرة نت.

ووجه الادعاء العام الألماني إلى الطبيب السوري اتهامات بتعذيب معتقلين -بينهم أطفال- وحرق أعضائهم بالكحول، وبالضرب على العظام المكسورة، والقيام بعمليات تصحيح كسور دون تخدير.

وكانت المعلومات التي نشرها الادعاء العام الألماني ظهرت في تحقيق استقصائي مشترك بين قناة الجزيرة وصحيفة “دير شبيغل” الألمانية، بعنوان “البحث عن جلادي الأسد“، الذي كشف عن هجرة الطبيب المتهم إلى ألمانيا عام 2015، وعمله في مستشفيات بمدينتي جوتنجن وباد فيلدونجين.

وتتبع الفيلم عدداً من المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، توجهوا إلى أوروبا تحت ذريعة اللجوء أو الهجرة؛ واستخدم معدو الفيلم مجموعة من الأساليب الاستقصائية، شملت تقنيات تحديد المواقع الجغرافية، والشهود والبيانات الحصرية.

وكان الطبيب اعتقل في حزيران/يونيو من العام الماضي، وهو قيد الحبس الاحتياطي منذ ذلك الحين.