غارات روسية على المعارضة في جبل الزاوية وقصف تركي بريف حلب

الجمعة 30 تموز/يوليو 2021

سوريا اليوم – القامشلي

شنت طائرات حربية روسية اليوم الجمعة غارات جوية على مواقع لفصائل المعارضة السورية في جبل الزاوية، وسط تجدد القصف المتبادل بين الفصائل وقوات الحكومة السورية في ريف إدلب الجنوبي شمال غربي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية في المعارضة لوكالة “نورث برس” إن طائرات روسية استهدفت بالصواريخ الفراغية شديدة الانفجار، وعبر ثمانية غارات جوية، مواقع الفصائل على محاور قرى وبلدات مشون والفطيرة ومرعيان وكنصفرة الواقعة في منطقة جبل الزاوية.

وأضافت أن الغارات الروسية تزامنت مع قصف متبادل بين قوات الحكومة السورية وفصائل معارضة مسلحة بريفي إدلب وحماة.

وقصفت قوات الجيش السوري براجمات الصواريخ مواقع للفصائل المعارضة على محاور بلدات سفوهن وإبلين وإبديتا ومعرزاف والبارة، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في أجواء المنطقة.

من جهتها أعلنت، غرفة عمليات الفتح المبين (معارضة)، التي تضم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وجيش العزة إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير، استهداف مواقع قوات الحكومة السورية بصواريخ غراد على محاور مدن وبلدات حنتوتين ومعصران والرويحة وكفرنبل وجبالا وحزارين في جبل الزاوية.

استهداف تركي لسيارتين في ريف حلب

من جهة أخرى، استهدفت طائرة تركية دون طيار “سيارتين مدنيتين” في قرية قومجي على طريق عين العرب ـ حلب شمال غرب سوريا، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء “هاوار” التركية اليوم الجمعة، قائلة إن الخسائر اقتصرت على الأضرار المادية، دون أن تسجل إصابات بين المدنيين.

وأضافت الوكالة أن قوى النجدة والأمن الداخلي طوقت المكان الاستهداف في القرية التي تبعد 25 كيلومترا جنوب مدينة عين العرب، بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم“.

وأشارت الوكالة إلى أن “طيران الاستطلاع التركي يستهدف عادة المدنيين في مناطق شمال وشرق سوريا”، وقالت إن استهداف الطيران التركي سبق أن أدى إلى “مجزرة في قرية حلنج أسفرت عن استشهاد ٣ نساء في ٢٣ من حزيران/يونيو العام الفائت”، بحسب تعبيرها.