وزير الدفاع السوري في درعا بعد يوم من اتفاق تهدئة هشّ

الاثنين 2 آب/أغسطس 2021

سوريا اليوم – دمشق

وصل وزير الدفاع في الحكومة السورية العماد علي أيوب إلى مبنى “حزب البعث” في حي المطار في منطقة “درعا المحطة” المحاذية لمدينة “درعا البلد” التي تحاصرها القوات الحكومية، للاجتماع مع اللجنة الأمنية الحكومية التي تمثل دمشق في المفاوضات الجارية مع مسلحي المعارضة في درعا.

وذكر موقع “عنب بلدي” السوري المعارض نقلاً عن مراسله في درعا أن زيارة أيوب اليوم الاثنين إلى درعا المحطة، تزامن مع أنباء عن مفاوضات جديدة بين اللجان الممثلة عن النظام، وأبناء درعا البلد، بوساطة روسية.

وقال “تجمع أحرار حوران” الإعلامي، المهتم بنشر أخبار المنطقة الجنوبية من سوريا، عبر “فيسبوك”، نقلًا عن مصادر محلية، إن وفداً روسياً أيضاً زار المدينة للاجتماع مع “اللجنة المركزية”، للوقوف عند آخر التطورات بدرعا البلد.

بينما لم تعلن الحكومة السورية حتى تاريخ الخبر عن مهمة وزير الدفاع أو سبب زيارته لدرعا، في ظل التصعيد العسكري في المدينة.

وكانت المعارضة السورية اتهمت قوات الجيش السوري بخرق الهدنة المعقودة في درعا البلد بوساطة روسيا مع “اللجنة المركزية” (التابعة للأهالي) بمدينة درعا، إذ قصفت الليلة الماضية المنطقة بقذائق الهاون والرشاشات الثقيلة، دون ورود معلومات عن إصابات.

وتشهد مدينة درعا تصعيداً عسكرياً من قبل قوات النظام السوري، منذ 28 تموز/يوليو الماضي، إذ حاولت الفرقة الرابعة التابعة للجيش السوري اقتحام المدينة عدة مرات، دون أن تنجح في ظل مقاومة مستمرة للمسلحين من أبناء المدينة.

وكانت ريفا درعا الغربي والشرقي شهدا هجمات لمقاتلين محليين على حواجز أمنية تابعة لقوات النظام، انتهت بسيطرة أبناء المنطقة على أكثر من 60 من النقاط العسكرية للنظام في المنطقة الجنوبية.