الحملة على درعا تدفع عشرات العائلات للنزوح إلى السويداء

الجمعة 6 آب/أغسطس 2021

سوريا اليوم – متابعات

أكدت مصادر محلية نزوح عشرات العائلات من ريف درعا الشرقي أمس الخميس، إلى السهول والأراضي الزراعية في ريف السويداء الغربي، إثر قصف عشوائي من قبل قوات الجيش السوري، استهدف منازل المدنيين في قرية “ناحتة”.

وقالت شبكة “السويداء 24“، إن قوات النظام السوري استهدفت بقذائف المدفعية، قرية “ناحتة” الواقعة في ريف درعا الشرقي، بمحاذاة ريف السويداء الغربي، وسقطت بعض القذائف داخل القرية، مضيفة أن عدداً يتراوح بين 200 إلى 300 شخص من المدنيين في قرية “ناحتة”، نزحوا من القرية شرقاً، باتجاه السهول والأراضي الزراعية والمزارع، الواقعة غرب قرية “صما الهنيدات” في ريف السويداء الغربي، بحسب ما نقلت صحيفة “زمان الوصل” السورية المعارضة اليوم الجمعة.

وأشارت إلى أن بعض السكان عادوا إلى قرية “ناحتة” بعد توقف القصف، فيما لا يزال قسمٌ أخر منهم في المزارع والسهول غرب قرية “صما الهنيدات” خوفاً على حياتهم وحياة أطفالهم من تجدد القصف، خصوصاً أن القذائف التي أطلقتها القوات السورية، استهدفت القرية بشكل عشوائي.

وأوضحت أن مجهولين استهدفوا حافلة تقل عناصر من قوات الجيش السوري، على طريق بصر الحرير – ازرع، صباح الخميس، مما أدى لمقتل 7 عناصر داخلها، ليرد الجيش بقصف عشوائي استهدف قرية “ناحتة”، وسط معلومات عن استقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

ورجحت الشبكة حدوث موجة نزوح للسكان باتجاه محافظة السويداء، في حال تصاعدت العمليات العسكرية في محافظة درعا، خصوصاً إذا تكرر استهداف منازل المدنيين في ريف درعا الشرقي المحاذي لريف السويداء الغربي.