الحشد الشعبي: رسالة الكاظمي للأسد بررت “عدم دعوة” سوريا إلى مؤتمر جوار العراق

الأربعاء 18 آب/أغسطس 2021

سوريا اليوم – متابعات

بعد أن أصدرت وزارة الخارجية العراقية ما يفيد بنفي توجيه دعوة رسمية إلى الرئيس السوري بشار الأسد لحضور مؤتمر قادة دول جوار العراق، أكدت هيئة الحشد الشعبي العراقي أن رئيسها فالح الفياض لم ينقل دعوة للأسد من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، وإنما نقل له تبريره لعدم توجيه الدعوة.

ونقلت وكالة “العهد نيوز” العراقية عن بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس هيئة الحشد الشعبي صدر مساء الاثنين أن “الفياض نقل خلال لقائه رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد رسالة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي لتوضيح أن عدم توجيه دعوة الحضور للجانب السوري لا يعبر عن تجاهل العراق للحكومة السورية الشقيقة ومكانتها الراسخة، إنما هو تعبير عن الحرص على إنجاح مؤتمر نسعى من خلاله إلى توفير تفاهمات تساعد على إنتاج حلول لمشاكل المنطقة باشتراك جميع دول جوار العراق وإن المشكلة السورية في طليعة هذه المشاكل”.

ورداً على بيان وزارة الخارجية العراقية يوم الاثنين بنفي توجيه دعوة للرئيس السوري، عقّب البيان الصادر عن هيئة الحشد الشعبي بالقول “أثار استغرابنا البيان المتسرع للإخوة في وزارة الخارجية الذي انساق وراء تسريبات من جهات إعلامية غير مطلعة وانجر إلى مسائل افتراضية لا وجود لها”، في إشارة إلى استياء الحشد الشعبي من موقف وزارة الخارجية الذي صدر بالتزامن مع وجود الفياض في دمشق للقاء الرئيس الأسد.

وكانت زيارة رئيس الحشد الشعبي فالح الفياض إلى دمشق ولقائه الرئيس السوري لتسليمه رسالة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أول أمس الاثنين أثارت تكهنات بخصوص توجيه دعوة لسوريا لحضور مؤتمر جوار العراق المقرر أواخر الشهر الجاري.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا) أن الفياض نقل للأسد “رسالة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تتعلق بمؤتمر دول الجوار المزمع عقده أواخر الشهر الجاري في بغداد، وأهمية التنسيق السوري العراقي حول هذا المؤتمر والمواضيع المطروحة على جدول أعماله”.

وانتشرت أنباء عبر وسائل الإعلام بعد الكشف عن اللقاء بأن الأسد تلقى من الكاظمي عبر فياض دعوة لحضور مؤتمر القمة، ساهمت فيها بشكل رئيسي قناة الميادين اللبنانية (المقربة من حزب الله)، وموقع IQ News الإخباري العراقي، الأمر الذي دفع وزارة الخارجية العراقية إلى النفي ببيان رسمي.

وهذا هو النفي الثاني من بغداد بهذا الخصوص، بعد أن كان العراق نفى الأربعاء الماضي أيضاً أن يكون وجه حتى الآن دعوة للرئيس السوري لحضور المؤتمر، علماً أن الكاظمي أرسل دعوات رسمية إلى زعماء دول تركيا وإيران والسعودية ومصر والأردن وقطر والكويت والإمارات، وكذلك قادة دول أخرى (مثل فرنسا)، لحضور المؤتمر المقرر إجراؤه في 28 أو 29 آب/أغسطس الجاري.