هيئة تحرير الشام تُروّع النازحين السوريين بحجة مداهمة مطلوبين في المخيمات

الأربعاء 18 آب/أغسطس 2021

سوريا اليوم – إدلب

داهمت مجموعات أمنية تابعة لـ”هيئة تحرير الشام” تجمع مخيمات لنازحي ريف إدلب الجنوبي بالقرب من بلدة “كللي” شمال محافظة إدلب، وسط إطلاق نار كثيف وترويع لقاطني المخيم بحجة ملاحقة مطلوبين.

ونقلت صحيفة “زمان الوصل” السورية المعارضة عن مصدر من داخل المخيم فضل عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية في أن رتلاً أمنياً لـ”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) مدججاً بالعناصر والسلاح، داهم عند الساعة السادسة من صباح الثلاثاء، ثلاثة مخيمات وهي: “مخيم البشائر، ومخيم خير الشام، ومخيم الحمادي” لنازحي أهالي بلدة “كفروما” بريف إدلب الجنوبي بالقرب من بلدة “كللي” في الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة.

وأضاف المصدر “إن عناصر الهيئة اعتقلوا 3 شبان من داخل تلك المخيمات بُحجة أنهم مطلوبون للجهاز الأمني التابع لها، ولكن إطلاق النار الكثيف في المخيم روع الأهالي، لاسيما أن إطلاق النار لم يكن في الهواء إنما كان بشكل مباشر ما بين الخيام، مما دفع بعض شباب المخيمات الثلاثة للعراك مع الرتل الأمني وتكسير سيارتين لجهاز الهيئة، الأمر الذي دفع عناصرها للاعتداء بالضرب على امرأة مُسنة وكسر أسنانها، بالإضافة لإصابة أحد الشباب بعد ضربه بأخمص البندقية على خاصرته”.

وكان الجهاز الأمني في “هيئة تحرير الشام” قد اعتقل قبل يومين، ثلاثة مدنيين أصحاب “بسطات” وسط مدينة إدلب، بحجة مخالفة وضع تلك البسطات على الأرصفة والطرقات العامة، وجرى اعتقال المدنيين الثلاثة وسط إطلاق نار كثيف داخل السوق، مع الاعتداء من قبل عناصر الدورية على الشبان الثلاثة بأخمص البندقية، وترويع لجميع الأهالي الذين كانوا ضمن السوق.