“أصغر عبوة مياه” للشرب بعد “أصغر عبوة زيت” في سوريا

الأربعاء 25 آب/أغسطس 2021

سوريا اليوم – دمشق

علقت وزارة الصناعة في الحكومة السورية على ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي عن “أصغر عبوة” من المياه والتعليقات التي ربطت ذلك الإنتاج بـ”أصغر عبوة زيت” في البلاد.

وقالت الشركة العامة لتعبئة المياه في صفحتها على “فيسبوك” إن “وحدة تعبئة مياه عين الفيجة لديها خط لإنتاج الكاسات منذ عام 2011، وأن المؤسسة العربية السورية للطيران وشركات الطيران الأخرى تستجر منتجاته لقياس 125 مل، وتقدمها للمسافرين مع وجبات الطعام على متن الطائرات”.

وأشارت الشركة إلى أن ذلك المنتج موجود منذ سنوات، وبما يفيض عن استجرار شركات الطيران، وأن “له رواده ومستهلكيه”.

وأضافت أنه “ومع ارتفاع حجم الطلب تم تحويل قياس المنتج من 125 مل إلى 250 مل وبيعه للوكلاء والمطاعم والمقاهي تلبية لاحتياجات السوق”.

ونقلت صفحة الوزارة عن المدير العام للشركة ملهم دوزوم أن السعر الرسمي للكاسة هو 160 ليرة سورية.

وكانت صفحات ووسائل إعلام محلية تداولت صورة “كاسة المياه”، وتمحورت معظم التعليقات على مدلولات طرح منتج بتلك السعة، خاصة بعدما شهدت أسعار عبوات المياه ارتفاعات غير مسبوقة، وتجاوز سعر الليتر منها في السوق سعر ليتر البنزين، إذ تباع العبوة سعة نصف ليتر بنحو 600 ليرة في معظم المحال، وهو ما أشار إليه أيضا بيان الوزارة الذي قال إن الطلب ارتفع على تلك العبوات ذات السعات الصغيرة، بحسب ما نقل اليوم الأربعاء موقع “روسيا اليوم“.

كما أعاد سوريون التذكير بما سبق أن أثارته “أشباه الألبان“، أو إنتاج “أصغر عبوة زيت“، وجميع تلك العبوات لم تكن مألوفة في سوريا الغنية بزيتونها، ومائها، إلا أن ظروف الحرب التي تعيشها البلاد وأدت إلى تراجع اقتصادي إضافة إلى العقوبات المفروضة على البلاد أدت إلى ظهور كثير مما لم يكن مألوفا فيها.