الإعلام الروسي: بوتين يبعث برسالة إلى طفلة سورية شكرته على تدخله في سوريا

الأربعاء 25 آب/أغسطس 2021

سوريا اليوم – دمشق

قالت وسائل إعلام روسية إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بعث برسالة إلى طفلة سورية بعد أن تلقى منها رسالة شكر وامتنان على تدخله في سوريا، ولقبته بـ”أبو علي بوتين”.

وأوضح موقع “روسيا اليوم“، الناطق بلسان الحكومة الروسية بالعربية، أن الطفلة السورية إيمان علي، البالغة من العمر 9 سنوات، تلقت هدايا ورسالة من بوتن في حفل أقيم بالسفارة الروسية في دمشق، بعد أن كانت الطفلة السورية “بعثت في وقت سابق برسمة ورسالة حملت عبارات امتنان إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتن”.

إيمان علي في حفل السفارة الروسية – سبوتنيك

وقرأ رسالة بوتن إلى الطفلة السورية، ألكسندر تشايكو، نائب رئيس الأركان العامة في وزارة الدفاع الروسية، وجاء فيها: “لقد تأثرت كثيراً بكلمات الشكر والاحترام. صدق هذه الأسطر يظهر أن كل طفل يحلم بسماء صافية وسعادة إنسانية بسيطة في منزله الأصلي. أنا متأكد من أن الدولة السورية، بفضل هؤلاء الأطفال الموهوبين والطموحين أصحاب القلوب الطيبة والأرواح الصريحة، ينتظرها مستقبل مشرق”.

وأهدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الطفلة السورية إيمان علي، لعبة على هيئة حمامة ودب كبير ودمية.

ولفت إلدار كوربانوف، مستشار المبعوث الروسي إلى سوريا، إلى أن الطفلة يمكن أن تصبح دبلوماسية في المستقبل، وقال لها “لقد وصلت رسالتك إلى الرئيس الروسي فلاديمير فلاديميروفيتش بوتن، وهو رد عليك. هذا عمل دبلوماسية جاد للغاية، لديك كل الإمكانيات. لذلك، حين تكبرين وترغبين في ممارسة مهنة الدبلوماسية، ستنجحين”.

أما الطفلة السورية إيمان علي، فعبرت عن إعجابها بموسكو التي زارتها مؤخراً “وشكرت الجيشين الروسي والسوري اللذين يحاربان الإرهاب الدولي في سوريا”، بحسب تعبير “روسيا اليوم”.

ونقل الموقع عن الطفلة، التي تعيش إيمان علي مع عائلتها الموالية للحكومة السورية في مدينة اللاذقية، وهي تدرس اللغة الروسية في مركز تعليمي محلي، قولها “بصفتي سفيرة لأطفال سوريا، أناشد جميع البالغين في جميع أنحاء العالم من الضروري القيام بكل شيء حتى لا يعود الإرهاب الدولي إلى بلادنا. ساعدونا في إعادة بناء كل ما دمر”.

وكانت وسائل الإعلام الروسية اهتمت برسالة إيمان علي إلى بوتن، والتي قالت فيها “أشكرك لإعادة الابتسامة لنا، أشكرك لأننا بمساعدتكم استطعنا العودة لمدارسنا، والعودة لحياتنا الطبيعية، أشكرك لأنني لا زلت أتمسك بحلمي وأتيقن بأنني سأصبح طبيبة عيون في المستقبل”، بحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ووجهت إيمان رسالتها إلى الرئيس الروسي في ختام زيارة لروسيا برفقة مجموعة من الأطفال السوريين المتميزين بدراسة اللغة الروسية، كان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قد وجّه دعوة لهم لزيارة روسيا والتعرف على ثقافة بلد اللغة التي يدرسونها.

ونقلت “سبوتنيك” عن الطفلة قولها في تصريح لها إنها زارت موسكو، وشعرت أنها في بلدها، وتابعت “أقول نيابةً عن الأطفال في سوريا شكراً لسيادة الرئيس فلاديمير بوتن، نحن نلقبه في سوريا “أبو علي بوتين”، وهذا اللقب يدل على قوته وصموده وشجاعته، شكراً لجيش روسيا البطل بتعاونكم بدأ السلام يعود لنا، شكراً للرئيس بشار الأسد على محبته ورعايته وإصراره على الانتصار والعلم وعودة الحياة الطبيعية لنا”.