انقطاع الكهرباء المتكرر يشعل احتجاجات شعبية في “الباب”

الخميس 26 آب/أغسطس 2021

سوريا اليوم – متابعات

شهدت مدينة “الباب” بريف حلب الشرقي، على مدار اليومين الماضيين، خروج مظاهرات شعبية شارك بها العشرات من أبناء المدينة للتعبير عن غضبهم من سوء خدمات الكهرباء وانقطاعها المتكرر في منطقة “درع الفرات” الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة الحليفة لتركيا.

وقال مراسل صحيفة “زمان الوصل” السورية المعارضة في المنطقة، إنّ المحتجين تجمعوا أمام مقر شركة (AK Energy) التركية في المدينة، احتجاجاً على سوء خدمات الكهرباء وانقطاعها المتكرر وضعف التيار الكهربائي، والذي أسفر عن تلف العديد من الأدوات الكهربائية المنزلية والصناعية في المدينة.

وأوضح أنّ المتظاهرين قاموا بقطع الطرقات المؤدية إلى مقر شركة الكهرباء، وأشعلوا الإطارات المطاطية، فيما قام بعضهم بكتابة شعارات على جدران الشركة تصف المسؤولين فيها بالفساد والسرقة.

ونقل المراسل عن مصادر محليّة قولها إنّه وخلال فترات النهار تنقطع الكهرباء بمعدل 6 مرات في الساعة، لمدّة 5 دقائق في كل مرة، أمّا في فترات الليل فإنّ مدّة القطع تصل إلى نحو 10 دقائق كل 3 ساعات، فضلاً عن انقطاعات طويلة تستمر لأيام في بعض أحياء المدينة بسبب الأعطال المستمرة وحاجتها للصيانة.

بدوره أصدر المجلس المحلي لمدينة “الباب” (المعارض)، بياناً أوضح فيه أنّ سبب الانقطاعات الأخيرة للتيار الكهربائي عن المدينة يرجع إلى خروج 5 محولات كهربائية عن الخدمة بسبب عطل طارئ، وقد جرى الانتهاء من صيانة محولتين، وفق ما ذكره المجلس.

وليل أمس الأربعاء، انقطع التيار الكهربائي عن مناطق “الباب” و”بزاعة” و”قباسين” في ريف حلب، وبحسب شركة (AK Energy) التركية للطاقة والكهرباء، فإنّ حريقاً مفتعلاً هو الثاني خلال أسبوع، أصاب محطة “عولان” المغذية لـ”بزاعة” و”قباسين”، ما أثر على خط كهرباء مدينة “الباب”، مشيرةً إلى أنّ الحريق كان بسكب بنزين على كابلات التوتر العالي ومن ثمّ إحراقها.

وكانت الشركة أعلنت في 17 من شهر آب/أغسطس الجاري، عن قرارها بزيادة سعر الكيلو واط بنسبة 15‎%‎  ليصبح سعره 97 قرشاً تركياً، وذلك بعد ارتفاع سعر الكهرباء من المصدر في تركيا.

فيما قوبل قرار الشركة بحالة غضب واستياء بين الأهالي ودعوات للتظاهر في المنطقة، قبل أن يتدخل المجلس المحلي للمدينة ويعلن الإبقاء على التعريفة السابقة للكهرباء البالغة 85 قرشاً للكيلو واط، إلى حين عقد اجتماع مع شركة الكهرباء ووالي ولاية “غازي عينتاب” التركية.