قوات من الجيش السوري تقتل جنوداً في “الفيلق الخامس” التابع للجيش بدرعا

السبت 28 آب/أغسطس 2021

سوريا اليوم – دمشق

قُتل عدد من العناصر التابعين لـ”الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا في الجيش السوري في ريف درعا جنوب سوريا، بهجوم قامت به قوات أخرى تابعة للجيش السوري.

وقضى ستة أشخاص فجر أمس الجمعة، بينهم قائد مجموعة للفيلق الخامس المدعوم من قاعدة حميميم الروسية في ريف درعا الشرقي، عند حاجز عسكري مشترك بين الجيش السوري وجهاز المخابرات الجوية يعرف باسم الحاجز الرباعي الواقع بين بلدتي المسيفرة والجيزة بريف درعا الشرقي.

ونقل مراسل صحيفة الشرق الأوسط في درعا رياض الزين اليوم السبت عن مصدر إن قوات النظام السوري المتمركزة في الحاجز الرباعي بين بلدتي المسيفرة والجيزة شرقي درعا، أوقفت سيارة تابعة للفيلق الخامس يقودها القيادي في الفيلق رامي الحريري، برفقة مدنيين من بلدة الجيزة والكرك الشرقي وعلما، أثناء عودتهم من بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي باتجاه بلدة المسيفرة، وبعد اعتراضهم جرت مشادة كلامية بين عناصر الحاجز ورامي الحريري، وأطلق أحد عناصر الحاجز النار مباشرة على السيارة، ما أدى إلى مقتل عنصر، ثم جرى اشتباك مع عناصر الحاجز، أدى إلى مقتل خمسة آخرين كانوا برفقة القيادي في صفوف الفيلق الخامس، بينما تمكن أحدهم من الهروب بعد إصابته.

ونُقلت جثث القتلى إلى فرع المخابرات الجوية في درعا، وسط استنفار عناصر الفيلق الخامس شرقي درعا، وذهاب رتل عسكري من مدينة بصرى الشام معقل قوات الفيلق الخامس في جنوب سوريا إلى الحاجز الذي وقعت عليه الحادثة وتطويقه، ورتل آخر توجه من بلدة صيدا إلى مدينة درعا لتسلم جثث القتلى وتسليمها إلى قراهم.

والعناصر القتلى من “الفيلق الخامس” في الجيش السوري هم من عناصر فصائل المعارضة السابقة التي كانت تُعرف باسم الجيش السوري الحر، والتي تم ضمها إلى الجيش السوري بعد المصالحات التي جرت في جنوب سوريا في عام 2018 برعاية روسية.