استنفار كبير بعد استهداف قاعدة أمريكية في ريف الحسكة

الجمعة 10 أيلول/سبتمبر 2021

سوريا اليوم – القامشلي

تشهد مدينة الشدادي جنوبي محافظة الحسكة استنفاراً أمنياً كبيراً للقوات الأمريكية و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بعد تعرض القاعدة الأمريكية في مديرية حقول النفط الجبسة لهجوم بالقذائف وانفجار استهدف موقعاً لـ”قسد” في قرية الحريري القريبة. 

وأفاد مراسل موقع “أثر برس” (الموالي) في محافظة الحسكة اليوم الجمعة نقلاً عن مصادر محلية بأن انفجارين هزا القاعدة الأمريكية بمدينة الشدادي جنوبي محافظة الحسكة، ليل الأربعاء – الخميس، نتجا عن قصف بالقذائف الصاروخية ضمن مبنى مديرية حقول نفط الجبسة وسط المدينة.

وبينت المصادر أن عملية إطلاق القذائف الصاروخية تمت من الجهة الشمالية الغربية لمدينة الشدادي وهي منطقة خالية من السكان.

وأكدت المصادر بأن القاعدة الأمريكية تعرضت لقصف بقذيفتين وأن واحدة منها سقطت داخل القاعدة بشكل مباشر، وتلا ذلك حالة من حدوث استنفار الكبير في محيط وداخل القاعدة.

وتابعت المصادر بعد حدوث الاستهداف، وقع انفجار سمع صوته في أرجاء مدينة الشدادي وتحديداً في قرية الحريري في ريف المدينة والتي ينتشر فيها عدد من حواجز “قسد”.

وتشهد مدينة الشدادي وريفها استنفاراً كبيراً وتجوالاً كثيفاً لدوريات تابعة لـ”قسد” وجميعها آليات مصفحة مع تحليق مكثف للطيران المسير والمروحي وكذلك الحربي.