اتصال بين الرئيس السوري وولي عهد أبوظبي هو الثاني منذ 2011

الخميس 21 تشرين الأول/أكتوبر 2021

سوريا اليوم – متابعات

أجرى الرئيس السوري بشار الأسد اتصالاً هاتفياً مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت وكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا) إن الحديث دار خلال الاتصال أمس الأربعاء “حول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها ومجالات التعاون الثنائي بين سوريا والإمارات والجهود المشتركة لتوسيعها لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين. كما جرى النقاش حول آخر تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية”.

في حين قالت وكالة أنباء الإمارات الحكومية (وام) إن الاتصال تناول “علاقات البلدين الشقيقين وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات لما فيه مصالحهما المتبادلة. كما تناول الاتصال تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط إضافة إلى مجمل القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك”.

من جهته، قال تلفزيون سوريا المعارض إن هذا الاتصال هو الثاني بين الأسد ومحمد بن زايد منذ عام 2011، إذ سبق أن أعلن ولي عهد أبوظبي في نهاية آذار/مارس عام 2020، عن إجرائه اتصالاً هاتفياً مع الرئيس السوري لبحث تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وتتهم أطراف في المعارضة السورية الإمارات بتقديم الدعم المالي والعسكري لنظام الرئيس بشار الأسد، فضلاً عن أنها أعادت فتح سفارتها في دمشق عام 2019، بعد إغلاق دام 8 سنوات.

وقال التلفزيون المعارض “حتى خلال سنوات المقاطعة الدبلوماسية ودعم قوى الثورة السورية كانت الإمارات تستضيف على أراضيها شخصيات موالية للنظام أو تابعة له أو من عائلة بشار الأسد”.

وكان الرئيس السوري أجرى اتصالاً هاتفياً، مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري مع العاهل الأردني عبد الله الثاني، بحث فيه العلاقات بين الجانبين “وسبل تعزيز التعاون بينهما”.