روسيا ستعفي جميع الواردات من سوريا من الرسوم الجمركية قريباً

الخميس 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2021

سوريا اليوم – دمشق

أعلن مسؤول في الجمارك الروسية أن البضائع السورية المصدرة إلى روسيا ستعفى من الرسوم الجمركية قريباً، في الوقت الذي استقبل فيه الرئيس السوري بشار الأسد وفداً روسياً برئاسة مبعوث للرئيس فلاديمير بوتن..

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية السورية (سانا) عن نائب مدير التعاون الدولي للجمارك الروسية فلاديمير فيكتوروفيتش، أن “أكثر من 60 في المئة من البضائع السورية المصدرة إلى روسيا الاتحادية معفاة حالياً من الرسوم الجمركية وقريباً ستكون كل هذه البضائع المصدرة معفاة من تلك الرسوم بالاتفاق بين الجانبين الروسي والسوري”.

وأشار إلى أن خارطة الطريق التي وقعت الثلاثاء بين الجانبين تهدف إلى توضيح خطوات الاستفادة من نظام الممر الأخضر المعمول به لدى الجمارك الروسية لتقديم التسهيلات للشركات السورية ومنتجاتها المصدرة إلى روسيا وضمان وصولها للأسواق الخارجية.

وكانت مديريتا الجمارك السورية والروسية وقعتا أول أمس خارطة طريق للتعاون الجمركي المشترك بهدف تعزيز التجارة وتسهيل حركة البضائع بين الجانبين، وعلى خطة عمل في مجال مكافحة التهريب والجرائم الجمركية وذلك ضمن برنامج أعمال الاجتماع السوري الروسي المشترك لمتابعة أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين.

وأشارت مديرة العلاقات في مديرية الجمارك العامة السورية صفاء إبراهيم إلى أنه بموجب خارطة الطريق الموقعة بين الجانبين سيعتمد مستقبلاً في المرحلة التجريبية عدد من المصدرين الشركات كتجربة أولية للعمل والاستفادة من نظام الممر الأخضر الجمركي الروسي، لتعمم هذه التجربة لاحقاً بعد نجاحها على جميع الشركات المصدرة لبضائعها إلى روسيا الاتحادية.

الأسد يستقبل لافرنتييف

وكان الرئيس السوري بشار الأسد استقبل أمس الأربعاء وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين الذي يزور سوريا للمشاركة في أعمال الاجتماع الدوري المشترك للهيئتين التنسيقيتين السورية والروسية حول عودة اللاجئين والمهجرين المنعقد في دمشق.

وأشاد الجانبان خلال اللقاء بالنتائج الإيجابية التي يتم تحقيقها على الأرض نتيجة العمل النشط والفعال والجهود المشتركة للطرفين من أجل تأمين الظروف الملائمة لاستمرار عودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وتسريع وتيرة المصالحات الوطنية، بحسب ما ذكرت وكالة (سانا).

وأكد الجانبان أهمية الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الثنائية التي يجري توقيعها على هامش الاجتماعات المشتركة للهيئتين التنسيقيتين السورية والروسية.

وأشار الأسد إلى أن أهمية ما تقوم به روسيا الاتحادية، ويتجسد من خلال “الخطوات العملية التي تقوم بها على الأرض لمساعدة الشعب السوري في تجاوز آثار الحرب الإرهابية والعقوبات الجائرة المفروضة عليه إلى جانب مواقفها السياسية الثابتة والمبدئية ودعمها لحق السوريين في الدفاع عن بلادهم وسيادة أراضيهم”، مؤكداً ضرورة استثمار المؤتمرات والاجتماعات في العمل من أجل تعزيز العلاقات على المستويين الثقافي والشعبي بالتوازي مع تعزيز العلاقات بين المؤسسات والهيئات في البلدين الصديقين، بحسب الوكالة.

أما لافرنتييف فأكد أن اللقاءات بين الجانبين ستستمر وعلى مختلف المستويات من أجل تنفيذ التوصيات والاتفاقيات الموقعة وتكثيف التعاون بين المؤسسات والهيئات الحكومية في المقاطعات الروسية والمحافظات السورية، مشدداً على أن هدف الاجتماعات المشتركة للهيئتين التنسيقيتين السورية والروسية هو ليس فقط تسهيل عودة اللاجئين السوريين وإنما المساعدة في تحسين الوضع بشكل عام في سورية وتعزيز الروابط بين البلدين والشعبين الصديقين.

سوريا اليوم. أخبار سوريا. أخبار سوريا اليوم. سورية اليوم. أخبار سورية. أخبار سورية اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم سوريا. أخبار اليوم سورية.