الحكومة السورية تدرس بيع الخبز التمويني بسعر التكلفة بعد رفع الدعم عن ربع السوريين

الجمعة 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2021

سوريا اليوم – دمشق

أكد مدير عام “المؤسسة العامة للمخابز” التابعة للحكومة السورية بدمشق، وجود دراسة لبيع الخبز بسعر الكلفة لمن لا تكفيه مخصصاته المدعومة، بحيث يتم تخصيص مخبز في كل محافظة لبيع المادة بكلفتها.

ونقل موقع “الاقتصادي” السوري المتخصص (موالي) عن مدير عام المؤسسة مؤيد الرفاعي تصريحه لصحيفة “تشرين” السورية (حكومية)، أن المؤسسة تدرس مقترح بيع الخبز بسعر الكلفة قبل رفعه إلى “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، رافضاً تسميته خبزاً غير مدعوم وإنما خبزاً بسعر التكلفة، بحسب كلامه.

وبحسب كلام حديث لرئيس الحكومة السورية حسين عرنوس، فإن الدعم المقدّم للخبز “كبير”، حيث تكلّف الربطة 1,300 ليرة وتباع للمواطنين بـ200 ليرة، وأشار إلى أنه سيتم إبعاد نحو 25% من مجمل الشعب السوري إلى خارج الدعم مطلع العام القادم (2022).

وحول الازدحام على المخابز، لفت الرفاعي إلى وجود توجيه بتسليم الخبز لغالبية صالات “المؤسسة السورية للتجارة”، كما توجد دراسة لتوزيع مخصصات الخبز يومي الأربعاء والخميس، وتوزيع حصة 3 أشخاص يومي السبت والخميس حتى لا يحضروا يومياً.

وتابع مدير مؤسسة المخابز كلامه قائلاً: “ويجري الإعداد لدراسة توزيع الخبز كل يومين مرة كل أحد وثلاثاء وخميس ربطتين، والسبت ربطة وهي قيد الدراسة بالوزارة”.

وقبل أيام، أكدت مصادر مطلعة (لم تكشف اسمها) اعتماد توطين مادة الخبز التمويني في دمشق بداية شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل، مبيّنةً أن “العمل جارٍ حالياً على إنجاح العملية وتجاوز سلبياتها”.

وشرحت المصادر أن “التوطين يعني تحديد نقطة مبيع معينة لكل بطاقة، بحيث يحصل المستحق على الخبز من معتمد أو فرن محدد، وبالتالي يضمن توافر حصته من المادة، أسوة بما هو متبع في بيع المحروقات عبر المعتمدين”.

ويشتكي المواطنون بدمشق من استمرار مشكلة الازدحام على الأفران، إضافة إلى سوء نوعية الخبز المباع عبر المعتمدين نتيجة سوء النقل والتخزين والتعبئة السريعة للمادة دون تبريد.

ويُسمح لمعتمدي بيع مادة الخبز المرخصين والأكشاك التابعة إلى “المؤسسة السورية للمخابز” باستيفاء عمولة قدرها 50 ليرة سورية على كل ربطة مباعة، أي أن تباع الربطة بـ250 ل.س، لكن المعتمدين لا يلتزمون بها ويتقاضون 300 ل.س سعر الربطة.

ورفعت وزارة التموين في 10 تموز/يوليو 2021 سعر ربطة الخبز من 100 إلى 200 ليرة سورية معبأة بكيس نايلون، وكانت العمولة المسموح بها لمعتمدي بيع الخبز محددة بـ10 ليرات سورية، بحيث يبيعونها عبر سياراتهم لتخفيف الازدحام على الأفران.

وألغى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم توطين الخبز فور تعيينه وزيراً للتموين، ورأى أن التوطين تسبب بإرباكات للمواطن، لكنه تراجع عن إلغائه بعد ساعات، “احتراماً للدستور الذي يمنع اتخاذ القرارات قبل أداء القسم”، حسب كلامه.

وقررت التموين مطلع آب/أغسطس 2021 توطين البطاقات الذكية، بمعنى ربط كل مجموعة من المواطنين بنقطة بيع خبز محددة، بحيث لا يمكنهم شراء مخصصاتهم إلا منها، تخفيفاً للازدحامات على الأفران حسبما ذكرت، وبدأ تطبيقها في 3 محافظات كبداية هي اللاذقية وطرطوس وحماة.

وفي 25 تموز/يوليو 2021، عدلت الوزارة مخصصات المواطنين من الخبز، لتصبح وفق 8 شرائح بدلاً من 4 شرائح، وتم تخصيص ربطة خبز للشخص كل يومين، وربطتين كل 3 أيام للأسرة المكونة من شخصين، وربطة يومياً للأسرة المكونة من 3 أشخاص، وربطتين يومياً للأسرة المكونة من 4 – 6 أشخاص.

وبموجب الشرائح الجديدة، تم تخصيص 3 ربطات يومياً للأسرة المكونة من 7 – 9 أشخاص، و4 ربطات يومياً للأسرة المكونة من 10 – 14 شخصاً، و5 ربطات يومياً لأسرة مكونة من 15 – 19 شخصاً، و6 ربطات يومياً للأسرة المكونة من 20 شخصاً فأكثر.

سوريا اليوم. أخبار سوريا. أخبار سوريا اليوم. سورية اليوم. أخبار سورية. أخبار سورية اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم سوريا. أخبار اليوم سورية.