روسيا في سوريا تفاوض إسرائيل وتسعى مع تركيا لإعادة فتح أجوائها أمام طائراتها العسكرية

الجمعة 20 أيار/مايو 2022

سوريا اليوم – موسكو

بدت روسيا أمس وكأنها تعيد التفاوض مع كل من إسرائيل وتركيا بخصوص قواعد العلاقة والاشتباك معهما في سوريا، في ظل أنباء تثير قلق جيران سوريا بعد إخلاء القوات الروسية بعض المواقع في الشمال والجنوب لصالح قوات تابعة لإيران أو مدعومة منها.

فقد علق نائب وزير الخارجية ومبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف على تقارير إعلامية مفادها أن القوات الروسية المنتشرة في سوريا استخدمت لأول مرة منظومة “إس-300” للدفاع الجوي ضد مقاتلات إسرائيلية، قائلاً إنهذه التقارير كاذبة.

وكانت وسائل إعلام، منها القناة الـ13 الإسرائيلية، قد أفادت مطلع الأسبوع الجاري بأن العسكريين الروس، في حادث غير مسبوق، أطلقوا صواريخ “إس-300” على طائرات حربية إسرائيلية أثناء شنها غارات على أهداف قرب مدينة مصياف في ريف حماة الجنوبي الغربي، مرجحة أن ذلك قد يعني تغيير موسكو بشكل ملموس نهجها إزاء إسرائيل.

غير أن بوغدانوف الذي يتولى منصب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا رجح أمس الخميس، في حديث إلى وكالة “تاس” الروسية على هامش قمة قازان الاقتصادية الدولية “روسيا – العالم الإسلامي، أن هذه التقارير كاذبة.

وقال: “أعتقد أن ذلك ليس حقيقة بطبيعة الحال. يجب التأكد من مدى مصداقية هذه المعطيات لدى عسكريينا، غير أنني اعتبر هذا الخبر كاذبا تماما”، بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم” الناطق بلسان الحكومة الروسية بالعربية.

وأكد الدبلوماسي أن آلية تفادي التصادم بين روسيا وإسرائيل في سوريا تواصل عملها، مشيرا إلى أن موسكو تولي أهمية كبيرة إلى “علاقاتها الخاصة” مع الدولة العبرية.

في الوقت نفسه أعرب بوغانوف عن خيبة أمل موسكو “إلى حد ما” إزاء إدلاء عدد من كبار المسؤولين الإسرائيليين “بتصريحات معادية لروسيا” على خلفية أحداث أوكرانيا، لافتا إلى أن هذه التصريحات “لا تتماشى مع الصداقة التي تتمتع بها تقليديا العلاقات التي عملت الدولتان على تطويرها على مدى 30 عاماً”.

ويعتقد أن النفي الروسي للأنباء التي أكدتها المصادر الإسرائيلية يشير إلى ترك موسكو الباب موارباً أمام تل أبيب للتفاوض على دورها في سوريا مقابل تنازلات من جانبها لروسيا، مثل بعض الدعم اللوجستي الذي قدمته إسرائيل لأوكرانيا.

من جهة ثانية، كشف بوغدانوف عن سعي موسكو إلى إقناع أنقرة بإعادة فتح مجال تركيا الجوي أمام الطائرات الروسية التي تقل عسكريين من وإلى سوريا، بعد إعلان تركيا إغلاق مجالها الجوي بهذا الصدد في نيسان/أبريل الماضي.

وقال بوغدانوف أمس الخميس ردا على سؤال بهذا الشأن من وكالة “تاس” على هامش قمة قازان الاقتصادية الدولية “روسيا – العالم الإسلامي”: “نعم، بطبيعة الحال”، بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم” عن “تاس”.

في الوقت نفسه، أقر بوغدانوف بأن الاتصالات بين بلاده والولايات المتحدة بشأن قضايا المنطقة وسوريا خصوصا معلقة حاليا، على خلفية العملية العسكرية التي تجريها موسكو في أوكرانيا.

وقال: “ليس هناك أي اتصال حاليا. نحن مستعدون للحوار ومناقشة الحلول المثلى للمشاكل التي تعاني منها المنطقة عموما وسوريا خصوصا، لكن الأمريكيين الآن يتفادون التواصل معنا.  

وشدد الدبلوماسي الروسي على أنه يعتبر هذا الموقف الأمريكي “تخريبيا وغير بناء”.

سوريا اليوم. أخبار سوريا. أخبار سوريا اليوم. سورية اليوم. أخبار سورية. أخبار سورية اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم سوريا. أخبار اليوم سورية.