بدء إصلاح المدرجين العسكري والمدني في مطار دمشق بعد الضربة الإسرائيلية

الأحد 12 حزيران/يونيو 2022

سوريا اليوم – دمشق

بدأت السلطات السورية أعمال الإصلاح في مطار دمشق الدولي بعد الأضرار التي تسببت فيها غارة إسرائيلية وأدت إلى تعليق الرحلات الجوية، على ما ذكرت وزارة النقل في الحكومة السورية ليل الجمعة – السبت.

وأظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية ونشرت على «تويتر» ثلاث مناطق متفرقة من الأضرار على كل من مدرجي المطار، أحدهما عسكري والآخر مدني، حسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية، نقلته صحيفة الشرق الأوسط اليوم الأحد.

من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن «العدوان أدى إلى إصابة مواطن مدني بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية»، من دون أن تشير إلى المطار. وأكدت وزارة النقل السورية السبت في بيان أن «العدوان الإسرائيلي الذي استهدف البنية التحتية لمطار دمشق الدولي تسبب بخروج المهابط عن الخدمة». وتابعت أن مبنى الصالة الثانية للمطار تعرض أيضاً لأضرار مادية «وبالتالي نتيجة لهذه الأضرار تم تعليق الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر المطار حتى إشعار آخر»، حسب وكالة «رويترز». ونقلت الوكالة الفرنسية، من جهتها، عن وزارة النقل قولها إن كوادر الطيران المدني والشركات الوطنية المختصة «تعمل على (…) إصلاح الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمطار، وسيتم فور إصلاحها والتأكد من سلامتها وأمانها، إعادة واستئناف الحركة التشغيلية للمطار» المتوقفة منذ يوم الجمعة.

وقالت «أجنحة الشام للطيران»، وهي شركة طيران سورية خاصة، إنها غيرت مسار جميع رحلاتها إلى مطار حلب الدولي.

وأكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن القصف الإسرائيلي طال مستودعات تابعة لـ«حزب الله» اللبناني وقوات إيرانية في محيط مطار دمشق. وأفاد بتصاعد ألسنة النيران من ثلاثة مواقع على الأقل، لافتاً إلى وقوع جرحى من دون تحديد عددهم أو جنسياتهم.

وحسب «المرصد»، فإن المدرج المتضرر هو الوحيد الذي كان قيد الخدمة في المطار بعد تضرر المدرج الثاني وتوقفه عن الخدمة جراء ضربات إسرائيلية استهدفت شحنات ومستودعات أسلحة تابعة لمجموعات موالية لإيران في حرم المطار عام 2021، ووزع «المرصد» صوراً أمس تُظهر أضراراً كبيرة في داخل قاعة استقبال الزوار في المطار.

وفي اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان مع نظيره السوري فيصل المقداد، دان المسؤولان الهجوم الإسرائيلي، حسب الوكالة السورية. وقال المقداد إن «سوريا ستدافع بكل الوسائل المشروعة عن حقها في صد الاعتداءات الإسرائيلية» ومواصلة حربها على الإرهاب.

واعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، مساء الجمعة، أن «استمرار القصف الإسرائيلي للأراضي السورية انتهاك غير مقبول إطلاقاً للمعايير الدولية». وأضافت أن موسكو تدين بشدة «هجوم إسرائيل الاستفزازي على البنية التحتية المدنية الأساسية» الذي عرض «حياة أبرياء للخطر».

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

سوريا اليوم. أخبار سوريا. أخبار سوريا اليوم. سورية اليوم. أخبار سورية. أخبار سورية اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم سوريا. أخبار اليوم سورية.