الحكومة السورية أمام 3 سيناريوهات للاستمرار في توفير “رغيف الخبز” للمواطنين

الأربعاء 6 تموز/يوليو 2022

سوريا اليوم – دمشق

قالت مصادر اقتصادية إن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحكومة السورية بدمشق تستعد لاتخاذ قرارات جديدة تتعلق بمادة الخبز التمويني، في ظل شح مادة القمح عالمياً، ومن المتوقع أن تقضي هذه القرارات بتخفيض وزن الربطة من 1100 غرام إلى 1000، أو تصحيح الكميات المخصصة للعائلات عبر البطاقة الإلكترونية وفقاً لعدد أفراد الأسرة، بينما يبقى الخيار الثالث الأقل حظاً وهو زيادة سعر الربطة من 200 إلى 300 ليرة سورية، والذي يمكن تطبيقه بالتوازي مع أحد الإجرائين الآخرين.

وبحسب صحيفة “البعث” الناطقة بلسان حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم (موالية) فقد كشفت “مصادر ذات صلة”، كما سمتها، أن الوزارة بدأت باتخاذ إجراءات فعلية لتوفير وضبط استهلاك الدقيق التمويني، من خلال إيقاف تزويد المحافظات السورية بمخصصات إضافية، وإبلاغ المحافظات بضرورة الالتزام بمخصصاتها من دون طلب زيادة، فيما عدا التوجه لتخفيض مخصصات المادة بنسبة 10%، كما أعلنت الوزارة أول أمس الاثنين عن منع الأفران من التصرف بالنسبة المسموح بها للبيع خارج البطاقة والتي تقدر بنحو 3%، وإلزامها بتخريج كامل الكمية عبر أجهزة نقاط البيع.

ووفقاً لما يتردد في أروقة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، فإن السيناريو الأكثر حظاً للتطبيق هو تخفيض وزن ربطة الخبز إلى ألف غرام، حيث تمكن هذه النسبة من توفير نحو 400 طن دقيق يومياً، بالتوازي مع مقترح لرفع سعر ربطة الخبز إلى 300 ليرة سورية، بحيث تتمكن الجهات المعنية من سد العجز بنسب بسيطة.

ووفقاً للمصادر، فإن التغيير المناخي وانخفاض إنتاج الغذاء العالمي، وارتفاع أسعار المنتجات الغذائية وكلف النقل، فيما عدا مخاوف انقطاع الإمدادات، جميعها عوامل تدفع لاتخاذ إجراءات تثبت الأمن الغذائي وتضمن توافر المادة في أصعب الظروف، خصوصاً أن مادة الخبز أساسية في النظام الغذائي للأسر السورية.

وأشارت المصادر إلى وجود دراسة جديدة، أو إعادة توزيع لمخصصات الشرائح عبر البطاقة الإلكترونية، وتخفيض مخصصات الأفراد وفقاً لـ”معايير عالمية” من دون التأثير في المستوى الغذائي لهم.

ووفقاً للدراسة من المتوقع أن يتم تخفيض حصة البطاقة لشريحة الشخص الواحد من 4 ربطات أسبوعياً إلى 3 ربطات أسبوعياً، وشريحة الشخصين من 6 ربطات إلى 5 ربطات أسبوعياً، بحيث تكون حصة الفرد نحو 392 غراماً.

أما بالنسبة للبطاقة لشريحة 3 أشخاص فمن المتوقع زيادتها من 7 ربطات أسبوعياً إلى 8 ربطات أسبوعياً، لتأمين الحاجة الغذائية اللازمة، بحيث تكون حصة الفرد نحو 419 غراماً يومياً.

أما بالنسبة للبطاقات التي يصل عدد الأفراد فيها إلى 14 شخصاً، فسيتم تخفيض مخصصاتها من 36 ربطة أسبوعياً إلى 32 ربطة أسبوعياً.

وأكدت المصادر أن سوريا لا تعاني مشكلات في توافر مادة الدقيق أو القمح في الوقت الحالي، داعية المستهلكين إلى الاطمئنان، ووصفت جميع الإجراءات السابقة بالاحترازية التي من المتوقع تطبيقها لضمان عدم حصول أي نقص واستجابة لمتطلبات الأمن الغذائي، حيث تستعد سوريا لاستقبال كميات كبيرة من الأقماح والمواد الغذائية في المرحلة المقبلة، بحسب تعبير الصحيفة.

سوريا اليوم. أخبار سوريا. أخبار سوريا اليوم. سورية اليوم. أخبار سورية. أخبار سورية اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم سوريا. أخبار اليوم سورية.