الحكومة السورية تلغي دعم الخبز عن دور الأيتام والعجزة وذوي الاحتياجات الخاصة

الخميس 14 تموز/يوليو 2022

سوريا اليوم – حلب

بعد أيام من زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى محافظة حلب شمال البلاد، قالت مصادر في جمعيتي دار الأيتام والعجزة في حلب، إنه لم يتم استثناؤها من قرار رفع الدعم عن الخبز للحالات الخاصة، وذلك خلافاً لوعود وزارة التجارة الداخلية، لدى قرارها برفع الدعم عن الطلاب الجامعيين والعازبين والعسكريين، والتي أكدت أن الرفع لن يشمل دور الأيتام والعجزة وغيرها.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية شبه الحكومية (موالية) عن مصادر في جمعيتي دار الأيتام ودار العجزة بحلب أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك (التموين) في الحكومة السورية رفعت الدعم الخاص بالخبز عن جميع الجمعيات الخيرية في المحافظة، بما فيها الجمعيات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، وأنه فرض عليهم شراء ربطة الخبز بـ 1250 بدلاً من 250 ليرة سورية.

وكان قرار لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في 10 تموز/يوليو الجاري قضى بإيقاف العمل بالسماح للمخابز العامة ببيع كمية 3 بالمئة من خارج البطاقة الإلكترنية، الأمر الذي فرض بيع الربطة للحالات الخاصة، والتي لا تملك بطاقة ذكية، مثل الطلاب والعازبين والعسكريين، بالسعر الحر بدلاً من المدعوم، بحسب موقع “اقتصاد” السوري المتخصص (معارض).

وبحسب مصادر الجمعيات الخيرية فإن تعليمات الوزارة باستثناء دور الأيتام وجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة والمدارس الشرعية من قرارها السابق بحيث تبقى سارية المفعول على الموافقات السابقة بسعر المدعوم حتى آخر السنة، لم تُطبق في حلب، إذ اشترت إدارتا دار الايتام ودار العجزة ربطة الخبز بـ ١٢٥٠ ليرة اليوم الخميس من الأفران لنزلائها.

وبينت المصادر أن دار المسنين وجمعية رعاية المسجونين والمبرة الإسلامية ودار اللقطاء وحتى المدارس الشرعية، وغيرها من الجمعيات الخيرية التي تقدم الخبز لنزلاء المبيت لديها، تضررت من القرار الجديد لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحكومة السورية، ما سيرتب عليها أعباء اضافية وزيادة في النفقات هي أحوج إليها في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة.

وناشدت المصادر الوزارة لاستثناء الجمعيات الخيرية من قرارها لحين إيجاد الآلية الخاصة التي وعدت بها، واستهجنت، في الوقت ذاته، رفع الدعم عن الخبز للدور التي تأوي ذوي الاحتياجات الخاصة مثل دار العجزة، والتي تشتري ٨٠ ربطة خبز يومياً للمقيمين فيها على حين تشتري دار الأيتام ٤٠ ربطة خبز يومياً.

يذكر أن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في الحكومة السورية، والتي تتبعها الجمعيات الخيرية، وعدت بتحسين واقع عمل الجمعيات وتأمين مستلزمات عملها، على اعتبار الجمعيات مؤسسات تنموية، لكن استثناءها من دعم الخبز من وزارة التجارة الداخلية، يضرب جهودها الرامية إلى خلق فرص العمل وسبل العيش عرض الحائط، بحسب الصحيفة السورية.

سوريا اليوم. أخبار سوريا. أخبار سوريا اليوم. سورية اليوم. أخبار سورية. أخبار سورية اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم. أخبار اليوم سوريا. أخبار اليوم سورية.